شاهد على مجلة صدى ابوعريش كل ماهو جديد صدى تضع العالم بين يديك
مسابقة كروت الشحن
جرب ادخال آخر 4 ارقام من كرت الشحن فقد تفوز به إذا كانت الارقام صحيحة

العودة   منتديات مجلة صدى ابوعريش > صدى المنتديات العامة > صدى العــــام

الإهداءات


كلية التقنية 
 عدد الضغطات  : 1452 مجلة صدى ابوعريش 
 عدد الضغطات  : 1815

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /12-02-2010, 01:19 AM   #1

 
الصورة الرمزية المالك الحزييين

المالك الحزييين غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 909
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 المكان : اسكن في ارض عشقتها لاني بها نشاء وترعرعت
 المشاركات : 3,946
 
اوسمة العضو
 
وسام الالفية الثالثة

وسام قلب المنتدى النابض

شكر وتقدير

الإتقان

الحضور المميز

التميز


مـجـمـوع الأوسـمـة: 7...) (الـمـزيـد»

افتراضي من مقالات المنفلوطي..... الغد


الغد
عرفت اني فكرت ليلة أمس فيما أكتب اليوم،وعرفت أني آخذ الساعة بقلمي بين أناملي وأن بين يدي صحيفة بيضاء،تسود قليلا قليلا كلما أجريت القلم فيها، ولكني لا أعلم هل يبلغ القلم مداه أو يكبو دون غايته؟وهل أستكيع ان أتمم رسالتي هه ،أو يعترض عارض من عوارض الدهر في سبيلها ،لأني لا أعرف من شؤون الغد شيئا ،ولأن المستقبل بيد الله.
عرفت أني لبست أثوابي في الصباح وأنها لاتزال فوق جسمي حتى الآن،ولكني لاأعلم هل أخلعها بيدي أم تخلعها يد الغاسل.
الغد شبح مبهم يتراءى للناظر من مكان بعيد ،فربما كان ملكا رحيما،وربما كان شيطانا رجيما ،بل ربما كان سحابة سوداء،اذا هبت عليها ريح باردة حللت أجزاءها وفرقت ذرتاها فأصبحت كأنما هي عدم من الأعدام التي لم يسبقها وجودز
الغد بحر خضم يعب عبابه وتصطخب امواجه ،فما يدريك ان كان يحمل في جوفه الدر والجوهر ،أو الموت الأحمر؟
لقد غمض الغد عن العقول ودق شخصه عن الأنظار ،حتى لو ان انسانا رفع قدمه ليضعها في خروجه من باب قصره لا يدري أيضعها على حافة القصر ،أم على حافة القبر؟
الغد صدر مملوء يالأسرار الغزار تحوم حوله البصائر ، وتتسقطه العقول ،وتستدرجه الانظار ،فلا يبوح بسر من أسراره الا اذا جاءت الصخرة بالماء الزلال!
كأني بالغد وهو كامن في مكمنه رابض في مجثمه متلفع بفضل ازاره،ينظر الى آمالنا وأمانينا نظرات الهزء والسخرية،ويبتسم ابتسامات الاستخفاف والازدراء ،ويقول في نفسه: لو علم هذا الجامع أنه يجمع للوارث ،وهذا الباني أنه يبني للخراب، وهذا الوالد أنه يلد للموت ،ماجمع الجامع ولا بنى الباني ولا ولد الوالد!
ذلل الانسان كل عقبه في هذا العالم فاتخذ نفقا في الارض وصعد بسلم الى السماء،وعقد مابين المشرق والمغرب بأسباب من حديد وخيوط من نحاس،وانتقل بعقله الى العالم العلوي فعاش في كواكبه وعرف أغوارها وأنجادها ،وسهولها وبطاحها ،وعامرها وغامرها ،ورطبها ويابسها ،ووضع المقاييس لمعرفة أبعاد النجوم زمسافات الاشعة ،والموازين لوزن كرة الرض اجمالا وتفصيلا ،وغاص في البحار فعرف أعماقها وفحص تربتها وازعج سكانها ونبش دفائنها وسلبها كنوزها وغلبها على لآلئها وجواهرها .ونفذ من بين الاحجار زالآكام الى القرون الخالية ،فرأى أصحابها وعرف كيف يعيشون وأين يسكنون ،وماذا يأكلون ويشربون ،وتسرب من منافذ الحواس الحواس الظاهرة الى الحواس الباطنة فعرف النفوس وطبائعها ، والعقول ومذاهبها نوالمدارك زمراكزها ،حتى كاد يسمع حديث النفس ودبيب المنى ،واخترق بذكائه كل حجاب، وفتح كل باب ، ولكنه سقط أمام باب الغد عاجزا مقهورا لا يجرؤ على فتحه،بل لا يجسر على قرعه،لانه باب الله ، والله لا يطلع على غيبه أحدا.
أيها الشبح الملثم بلثام الغيب ، هل لك أن ترفع عن وجهك هذا اللثام قيلا لنرى صفحه واحدة من صفحات وجهك المقنع، أو لا فاقترب منا قليلا علنا نستطيع ان نستشف صورتك من وراء هذا اللثام المسبل دوننا ،فقد طارت قلوبنا شوقا شوقا اليك ،وذابت أكبادنا وجدا عليك؟
ايها الغد ، ان لنا آمالا صغارا وكبارا ،وأماني حسان وغير حسان،فحدثنا عن آمالنا اين مكانها منك، وخبرنا عن أمانينا ماذا صنعت بها؟ أأذلتها واحتقرتها ،أم كنت لها من المكرمين؟
لا،لا ّ صن سرك في صدرك ،وابق لثامك على وجهك ،ولا تحدثنا حديثا واحدا عن آمالنا وأمانينا حتى لا تفجعنا فيها فتفجعنا في أرواحنا ونفوسنا.
وليست حياة المرء الا أمانيا اذا هي ضاعت فالحياة على الأثر







ضع تعليق بحسابك فى الفيس بوك
توقيع »
[SIGPIC][/SIGPIC]

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:37 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات